ماهو عيد الحب؟ ولماذا سمي بيوم القديس فالنتين؟ وما حكم الدين من عيد الحب

ماهو عيد الحب؟ ولماذا سمي بيوم القديس فالنتين؟ وما حكم الدين من عيد الحب

عيد الحب

عيد الحب، عيد العشاق، أو يوم القديس فالنتين ((Saint Valentine Day هو مناسبة أو احتفال يتم في الرابع عشر من فبراير من كل سنة. يتم هذا الإحتفال في الكثير من بقاع العالم المسلمة وغير المسلمة. حيث يتعلق هذا العيد بمفهوم الحب الرومنسي بين الجنسين، ليعبر بعضهم لبعض عن مدى حبهم ويبرهنوا على ذلك بتبادل الهدايا والزهور وبطاقات المعايدة (أو المواعدة).

هل عيد الحب هو عيد للحب ولمذا سمي بيوم القديس فالنتاين

القديس فالنتاين، هما شخصيتان في الدين المسيحي يعتبران من الشهداء المسيحيين اللذين ضحوا بأنفسهم من أجل هذا الدين، حسب ما ورد في بعض الكتب المسيحية. وبعد وفاتهم خصص يوم الرابع عشر من كل سنة لتخليد ذكراهم والإحتفال بيوم الشهيدين المسيحيين.
هذين القديسين يحملان نفس الإسم وهو فالنتين، وأحدهم كان يعيش في روما ويعمل قسيسا، بينما يعيش الأخر بمدينة تورني ويعمل أسقفا. لكن مع مرور السنوات انحرف مفهوم العيد من نطاقه الديني وهو تمجيد القديسين، إلى مفهوم الحب الرومنسي الحديث. كيف ذلك؟ هذا ما سنراه.

عيد الحب

كيف انحرف مفهوم العيد من عيد ديني مسيحي لتمجيد القديس فالنتين إلى مفهوم الحب والرومانسية

إن الشيء المؤكد والذي لا نقاش فيه في كل كتب التاريخ والديانة المسيحية، هو أن حياة هذين القديسين لا علاقة لها بشيء شبيه بالحب الرومانسي، أو إنجاز استثنائي أو ميزة استثنائية، أو قصة حب عظيمة، أو ما شابه كما هو الحال مع روميو وجولييت. لكن ما حدث هو كالتالي:
 
خلال القرن الرابع عشر ارتبط مفهوم الرومنسية والحب باليوم المخصص لعيد القديس فالنتين، وحدث ذلك بسبب تلاشي القدرة على التمييز بين القديسين (فالنتين الأسقف وفالنتين القسيس). وبدأ هذا اليوم بفقد مفهومه شيئا فشيئا ليحمل شيئا من الغموض. فأصبح الكثيرون يتذكرون اليوم واسم الشخص الذي خصص له دون أن يعرفوا عنهم الكثير.
وفي سنة 1969 تم حذف يوم الإحتفال بالقديس فالنتين في الرابع عشر من التقويم الروماني العام، وتم تعويضه بالرابع عشر من تقويمات أخرى (أغلبها تقويمات قومية). وذلك أدى إلى زيادة تلاشي المفهوم الديني لعيد القديس فالنتين، لكن ليس بشكل كلي فهنالك بعض الطوائف الكاثوليكية التي لازالت تحتفل بهذه المناسبة بمفهومها الديني المرتبط بالشهيد القديس فالنتين. حسب التقويم الذي وضعه مجلس الفاتيكان الثاني تخليدا لهتين الشخصيتين حسب ما ورد في كتاب الفاتيكان الثاني (الأسطورة الذهبية).
لكن الشيء الذي دمج مفهوم الحب الرومنسي في هذه الأحداث التي ذكرناها هو قصيدة تم فهمها بشكل خاطئ.
 
قام أحد الشعراء في القرن الرابع عشر بكتابة قصيدة تسببت بظهور عيد الحب. وهذه القصيدة كتبها الشاعر جيفري تشومر سنة 1382 من أجل تكريم ملك إنجلترا ريتشارد الثاني في عيد خطوبته الذي تبعه الزواج الفعلي بينه وبين مخطوبته بعد 8 أشهر رغم صغر سنهما.
كانت هذه القصيدة تحمل عنوان (Parlement des Fouls)، والمقطع الذي سبب عيد الحب في يومه الخطأ هو كالتالي (وفي يوم عيد القديس فالنتين/حين يأتي كل طائر بحثا عن وليف له…) حيث قام قراء القصيدة بترجمة ذلك خطأ. وهم يظنون أن المقصود هو أن اليوم المخصص للبحث عن الوليف هو عيد القديس فالنتين. وبعد ذلك ظهر اختراع يسمى بطاقات المعايدة (الواعدة)، والتي عرفت نجاحا كبيرا في فترة وجيزة وتبادلها الأحباء بينهم للتعبير عن مشاعرهم والبدء بالمواعدة.

عيد الحب

ما هو حكم الدين من عيد الحب

بعد معرفة أصل عيد الحب، أي كونه ذكرى دينية مسيحية لتخليد القديس فالنتين وليس التعبير عن الحب كما يظن الكثيرون. إضافة إلى كونه عيدا يخص غير المسلمين ويعارض معتقداتهم ودينهم الذي يحرم الإحتفال بمناسبات غير المسلمين أو الكفار، كونه نوعا من التشبه بأناس لا يعتبرون المثال السامي ليتم التشبه به في الدين وهو شيء محرم في الإسلام. إذا فهذا احتفال محرم على المسلمين.
كما أن أهم ركن في احتفال عيد الحب هو التعبير عن المشاعر للخليل أو الحبيب من الجنس الأخر، وهو أيضا شيء محرم حيث أن هذا النوع من العلاقات محرم في ديننا. والحب بين الجنسين لدينا نعبر عنه عبر التقدم للخطبة والزواج، وباعتماد الطرق الحلال واتخاد الأخدان أو الخليل أو الحبيب أو الحبيبة من الجنس الأخر محرم في ديننا. ولذلك لا يوجد أي جزء يمكن اعتباره حلالا في هذه المناسبة.

ماهو عيد الحب؟ ولماذا سمي بيوم القديس فالنتين؟ وما حكم الدين من عيد الحب 1



المراجع:

نحن نرحب بجميع تعاليقكم واستفساراتكم وسنجيب عنها في أقرب وقت ممكن وشكرا لكم.

مقالات مماثلة قد تعجبك:

2 comment on this post

اكتب ردًا أو تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.