قصص مضحكة … ستموت من الضحك في نهاية كل قصة

قصص مضحكة … ستموت من الضحك في نهاية كل قصة

قصص مضحكة … ستموت من الضحك في نهاية كل قصة

قصص مضحكة، متنوعة بعضها من جحا خاصتنا وبعضها من أشخاص أخرون… يحكى أن جحا ذات يوم كان مارا بين جماعة من قومه ممتطيا ظهر حماره. لم ينتبه جحا لوجود قوم ينظرون إليه كالفضوليين عندما كان مارا نحو مقصده. فجأة ناداه رجل من ذلك الرهط ساخرا وهو يقول: “لم أعرفك يا جحا إلا بحمارك”. بدأ الجميع يضحك إلى أن تكلم جحا بهدوء ورد عليه: “ذلك طبيعي لأن الحمير تعرف بعضها البعض”. وهكذا انقلب السحر على الساحر.

وفي قصة أخرى، عن أحد القضاة مع متهم بجريمة قتل روي ما يلي. كان هناك رجل بلغت به التعاسة والحزن منتهاها حتى صار مشتهيا انهاء حياته. أخد حبلا يوم عطلته من العمل وبدأ يستعد لشنق نفسه في مروحية الصالة ليغادر الدنيا منتحرا. قبل أن يبدأ بالانتحار جاءت زوجته النكدية لتطرده قائلة: أخرج دعني أقوم بالتنظيف. زاد نكد الزوجة على زوجها المسكين سوء حالته فصار حازما أكثر بأن ينتحر ويتخلص منها ومن نكدها للأبد. خرج المسكين مطأطأ الرأس يفكر كيف ينفد الأمر.

فكر بأن يرتمي في نهر النيل لكنه خاف أن تهزمه نفسه فيصرخ النجدة طالبا المساعدة فتتم مساعدته ويفشل كل شيء. فكر أيضا بالارتماء أمام سيارة في الشارع لكنه لم يرغب بتوريط سائق بريء بالأمر. فكر بالارتماء أمام القطار لكنه أشفق على شكل جثته لو فعل والتي قد لا يجدون كيف يجمعونها للدفن.

فكر الرجل كثيرا وكثيرا دون جدوى حتى تعب. في النهاية قرر انهاء حياة من سبب له المشكل بدل أن يقوم هو بالانتحار. دهب الرجل عازما على التخلص من زوجته وقتلها. كدلك فعل، لقد قتل زوجته دون أن يرف له جفن. بعد أن أكمل جريمته توجه لمركز الشرطة وسلم نفسه غير مهتم بالسجن. كما أنه رفض أن يتم توكيل أي محام يدافع عنه في قضيته.

أثناء المحاكمة سأله القاضي عن جريمته فاعترف وقال إنه فعلها لأنها سودت حياته حتى بدأ يفكر في الانتحار. وبعد أن أنهى قضى القاضي بأن يتم الافراج عنه كأنه لم يفعل شيئا. ثار كل من في المحكمة بما في دلك المستشارون والمحامون وغيرهم بأن جريمة قتل كهده لا يجب الافراج عن مرتكبها. لكن القاضي عارضهم جميعا مدافعا عن القاتل وهو يقول: وقفت بجانب المسكين وأشفقت عليه أملا في أن يقف أحد الى جانبي من يشفق على حالي يوما. يبدو أن القاضي علمته أداقته أيضا طعم مرارة النكد.

اقرأ أيضا: قصة قصيرة للأطفال.. أروع قصص معبرة ومفيدة.

قصص مضحكة

قصص مضحكة للكبار

قصص مضحكة الخاصة بالكبار تختلف عن قصص مضحكة الخاصة بالصغار في أن معناها يكون عميقا وسياسيا أحيانا.  كما أنها تحتاج لبعض التدبر والحكمة وكشف ما بين السطور. تبدأ قصتنا مع أحد القضاة من زمن بعيد من الماضي يسكن بغداد. كان هدا القاضي عاطلا عن العمل لا يجد شيئا يعمله وبالتالي لا يجد أيضا لا المال للأكل ولا الأثاث. أرسل القاضي بعد أن سئم الانتظار خادمه ليبحث عن أي قضية مهما كانت تافهة. بحث الخادم كثيرا وكثيرا دون جدوى ثم عاد وأخبر القاضي. فكر القاضي قليلا ثم أرسله مجددا ليأتي بأول شخص يلتقي به عندما يخرج.

دخل الرجل قليل الحظ عند القاضي العاطل فسأله لم يطلبه. سأله القاضي ان كانت له شكاية على أحد فأخبره أنه لا أحد هناك له مشكل معه. سأله هل هناك من يشتكي منه فأجاب بالنفي. سأله هل عنده ميراث يحتاج للقسمة ليقوم بقسمته فأجاب أن لا ميراث له. سأله عن كل شيء يمكن للقاضي التدخل فيه وأجاب الرجل أنه بخير لا يحتاج لأي قاضي.

عندما تعب القاضي من الأسئلة والمحاولة قال لخادمه: اكتب له ورقة شرعية تؤكد براءته من كل شيء. وأنه ليس مدعيا ولا مدعى عليه. فأعطى للرجل الورقة التي كتبها الخاتم وحملة رسومها ليجعله يدفع المال من أجلها. أخد القاضي المال وأعطاه للخادم وقال له: اذهب للسوق واشتري لنا طعاما وأثاثا.

اقرأ أيضا: أروع قصة حب واقعية.. من أروع قصص الحب الواقعية.

قصص مضحكة حقيقية

كان يا مكان في بغداد القديمة رجل غني لديه خادم مجتهد لكن حدائه كريه الرائحة ومتسخ جدا. كان الغني يشمئز من تلك الرائحة الكريهة، وذات يوم قرر التخلص منه بطريقة ما. لكنه لم يحاول، فزاد اشمئزازا يوما بعد يوم.

دات يوم، مات خادمه المطيع والمجد وفي نفس اليوم أتى رجل عند السيد الغني وقدم له الحداء الكريه كهدية. كان دلك الرجل ينفد فقط وصية الخادم المرحوم الدي أوصى بأن يعطى حداؤه للغني بعد موته. كان الغني يرغب كثيرا بالرفض لولا إصرار الرجل الدي جاء منفذا وصية الخادم. أخد الغني الحداء وعندما دهب لغرفته قرر رميه في البئر وفعلها قبل أن يصبح عليه الغد.

في الصباح، جاءت سيدة تعيد الحداء للغني قائلة إن الماء الدي قامت بأخذه من البئر كان كريه الرائحة بسبب الحداء. قد وجدت السيدة الحداء في دلوها وقد عرفت انه ملكه. بعد دلك، قرر الغني هده المرة رمي الحداء في البحر.

في صباح اليوم الموالي لرميه الحداء، ألقت الأمواج بالحداء على الشاطئ فمر منفد الوصية على الحداء فأعاده مجددا للغني. قال له أنه سينفعه دات يوم ويجب ألا يتخلص منه. غضب السيد الغني ونفد صبره وعندما أتى الليل ونام احترق منزله وقفد كل شيء. لم يجد الا الحداء دي الرائحة الكريهة ليلبسه ثم قفز من النافدة وقد عرف أن الحداء ساعده على النجاة بحياته.

فقرر ارتداءه حتى اخر حياته وكانت الرائحة الكريهة قوية حتى صار الناس يشمئزون منه بسبب الرائحة.

اقرأ أيضا: قصة جحا وطرائفه.. ستموت من كثرة الضحك.

قصص مضحكة

قصص مضحكة واقعية

كان هناك رجل يحب فتاة وقرر القدوم لخطبتها رغم أنه ليس غنيا وهي فاحشة الثراء. عندما طرق الباب وقاموا باستضافته صدم بأن هناك من سبقه ليطلب يد الفتاة. كان دلك الخاطب الاخر غنيا جدا أنيق الثياب يبدو عليه المال والغنى من كل النواحي.

حزن الشاب لكنه لم يفقد الأمل لأنه كان يحب الفتاة كثيرا. قدم هديته وانتظر مع الجميع قدوم الفتاة. عندما جاءت الفتاة أهانت الفقير واختارت الغني وجرحت مشاعر من يحبها وطردته. مرت الأيام وكانت الغنية حزينة للغاية نادمة على الزواج. فرغم أن زوجها كان غنيا جدا الى أنه كان بخيلا لا يطعمها غير الخبز الجاف والماء حتى فقدت وزنها.

كانت تبكي دات يوم في غرفتها نادمة وعندها وجدت هدية الرجل الدي كان يحبها فقررت فتها. وجدت داخلها مفاتيح سيارة فاخرة وملاحظة صغيرة. كان قد قال فيها أنه فقير لكنه يحبها ويفعل كالشيء ليسعدها. كان قد عمل لشهور حتى جمع مبلغ السيارة فقط كي تكون هي سعيدة بهديته.

دخل الغني على زوجته فوجدها تبكي والهدية بيدها فقال ساخرا. انت طالق: لقد كنت أراقب صديقي علمت أنه يحب متعجرفة طماعة مثلك فقمت بهذا المقلب. أنا في الحقيقة أفقر من صديقي لكنني كرهت عشقك للنقود فاكتريت كل هدا لأوهمك بأني غني. الان عودي لبيت أبيك وان أخبرت صديقي بشيء أقتلك.

فوائد قراءة قصص مضحكة

بعض فوائد قراءة قصص مضحكة:

  • الجميع يعرف بأن الضحك مفيد للقلب عندما يكون معتدلا وهدا شيء صحي تمنحه لنا القصص المضحكة.
  • تقتل الروتين الممل وتضيف له بعض المرح.
  • الوقاية من الاكتئاب وخفض هرمون التوتر.
  • قد تنقد هده القصص الناس من المواقف المحرجة مثل الصمت عند التعارف أو الاجتماعات المهنية.
  • حرق السعرات الحرارية.

قصص مضحكة



المراجع:

قصص مضحكة -موسوعة موضوع.

قصص مضحكة -موسوعة ويكيبيديا.

مقالات مماثلة قد تعجبك:

اكتب ردًا أو تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.