قصص وعبر

قصة اصحاب الاخدود مختصرة ومكتوبة و7 عبر منها

قصة اصحاب الاخدود

قصة اصحاب الاخدود

قصة اصحاب الاخدود، هي إحدى القصص المذكورة في القران الكريم والتي لا يعرف عنها الكثيرون. ذكر أصحاب الأخدود في سورة البروج وهي عن ملك قاسي وظالم امن شعبه بالله واتبعوا رسله. فحفر الملك أخاديد كثيرة وقتل شعبه الذين اتبعوا الدين الجديد وأحرقهم ومن هنا ستبدأ قصة اصحاب الاخدود.

اقرأ أيضا: قصة لوط عليه السلام وقومه وأفعالهم الشنيعة.

من هم أصحاب الأخدود

أصحاب الأخدود هم قوم أخذوا لقبهم هذا من المكان الذي تم فيه قتلهم. فقد حفرت أخاديد كبيرة الحجم والعمق ليتم حرقهم فيها بسبب اتباعهم الدين الجديد. أما الأخدود فهو شق أو حفرة أو شق في الأرض يكون مستطيل الشكل وغائر العمق. يقال إن هؤلاء القوم من نجران (جنوب السعودية) والملك الذي فعل بهم ذلك اسمه يوسف بن شراحيل بن تبع الحميري.

يقال إن لهذا الملك تاريخا إجراميا كبيرا ضد المسيحيين في المخا (اليمن) وظفار يريم (عاصمة الدول الحميرية قرب اليمن). إضافة إلى مأرب (اليمن أيضا) وفي حضرموت (مملكة تقع شرق الجمهورية اليمنية). كما يقال إن أصحاب الأخدود هم نصارى نجران، أي المسيحيين الذين عاشوا باليمن ونواحيها قبل بعثة الرسول محمد ب 40 سنة.

كان عدد أصحاب الأخدود نيفا وثمانين رجلا وتم حرقهم في سبعة أخاديد طولها أربعون ذراعا وعرضها اثنا عشر ذراعا. مات أصحاب الأخدود حرقا كما ثبت في القران، كما وصف القران الملك وأعوانه الشاهدين على المحرقة التي ارتكبوها بالقوم. سورة البروج وصفت الأمر وذكرت الحادثة بشكل مبسط. في نهاية السورة فتحت باب التوبة لمن ندم ورغب بالعودة لله وبالوعيد لمن أعرض واسترسل في طغيانه.

قصة اصحاب الاخدود في القرأن، حيث يقول الله تعالى في سورة البروج:

والسماء ذات البروج. واليوم الوعود. وشاهد ومشهود. قتل أصحاب الأخدود. النار ذات الوقود. إذ هم عليها قعود. وهم على ما يفعلون بالمؤمنين شهود. وما نقموا منهم إلا أن يؤمنوا بالله العزيز الحميد.

أقسم الله تعالى في الآية الأولى بالسماء ذات الروج أي ذات المنازل التي يمر بها القمر والشمس. بعدها، أقسم بيوم الحساب الذي وعد الله به الناس أجمعين والذي سيكون فيه الشاهدون والمشهود عليهم.

يمكن لله أن يقسم بمخلوقاته التي كلها من صنعه بينما لا يمكن للإنسان ذلك لأنه شرك. في الآية التي بعدها، لعن الله الذين شقوا الأرض ليخلقوا في جوفها أخاديد لتعذيب المؤمنين. لعن هؤلاء الذين أحرقوا المسلمين بنار موقدة قعدوا قرب الأخاديد يشاهدون ويشهدون أنفسهم على ما فعلوا. السبب الوحيد وراء بطشهم هو أن هؤلاء القوم امنوا بالله فقط.

اقرأ أيضا: قصة سيدنا يونس عليه السلام كاملة ومكتوبة.

قصة اصحاب الاخدود

قصة اصحاب الاخدود كاملة

أصحاب الأخدود هم شعب الملك زِرعَةُ بن تبان أسعد الحِميَريّ المَعروف بذي نواس. هذا الملك كان يهوديا لكن شعبه اعتنقوا الدين المسيحي أو المسمى بالنصرانية. ذهب الملك الطاغي إلى قومه يخيرهم بين القتل أو الإعراض عن الدين الجديد فاختاروا الموت.

لذلك حفر أخاديد في الأرض رمى فيها هؤلاء الناس وأحرقهم. بينما هم يحترقون كان الملك وحاشيته يراقبون الناس يتعذبون. فيما يخص عدد الناس الذين ماتوا حرقا فالأقوال تختلف ما بين 12 ألفا و20 ألفا و80 ألفا.

ذكر الله أصحاب الأخدود في القران “قتل أصحاب الأخدود”، أي لعن أصحاب الأخدود، أي الذين حفروه لا الذين ألقوا فيه.

قصة اصحاب الاخدود وتفسير ابن كثير

قصة اصحاب الاخدود في تفسير ابن كثير، إن ابن كثير أو ابن كثير الدمشقي هو محدث ومفسر وفقيه إسلامي. واسمه الكامل ونسبه هو أو عماد الدين أبو الفداء إسماعيل بن عمر بن كثير بن ضو بن درع القرشي الحصلي، البصراوي، الشافعي. يعتبر ابن كثير مصدرا معتمدا في تفسير القران وأحكام الشريعة.

فيما يخص سورة البروج و قصة أصحاب الأخدود يقول ابن كثير التالي. قال العوفي عن ابن عباس “قتل أصحاب الأخدود النار ذات الوقود” أن ناس من بني إسرائيل خذوا أخدودا بالأرض. أوقدوا فيه نارا. قاموا على تلك الأخاديد ناس من الرجال والنساء والأطفال وعرضوا عليه.

اقرأ أيضا: قيس وليلى باختصار كاملة وبجميع اللغات.

قصة اصحاب الاخدود

 ما هو الأخدود

الأخدود المذكور في قصة اصحاب الاخدود هو في اللغة العربية يحمل عان كثيرة منها النهر المتصدع الكبير، الشفق والحفرة، هبوط أرضي. الأخدود هو واد مستطيل تكون من هبوط الأرض بين صدعين متوازيين. ومن أمثلته الأخدود الإفريقي العظيم الذي يمتد من سوريا الى شرق افريقيا. ويتكون من البحر الميت وخليج العقبة والبحر الأحمر وسلسلة من البحيرات في شرق افريقيا.

في سنة ألف وتسع مئة واثنان وتسعون (1992) تم تمثيل قصة اصحاب الاخدود على شكل فيلم كرتوني لمن رغب بالحصول على فكرة أوضح. أطلقت الفيلم شركة الاء للإنتاج الفني والتوزيع للرسوم المتحركة. كان الفيلم يحمل عنوان “رحلة الخلود” للمنتج أسامة خليفة ونصر عناني والمخرج درويش ياسين. مدة هذا الفيلم هي خمس وسبعين دقيقة أي ساعة وربع وهو من أكبر مبيعات هذه الشركة. بحيث وصل عددها إلى مئة وأربعين ألف نسخة.

العبر المستفادة من قصة اصحاب الاخدود

  • يجب عدم الخوف من بطش الملوك إن كنا حقا نعبد ملكهم.
  • علينا التمسك برأينا إن كان هو الحق ولو مقابل الموت.
  • عدم الرضا بالدل والعيش بما يمليه علينا أحد لأي سبب كالتخويف أو التهديد.
  • أن الله سيأخذ للمؤمنين حقهم ممن ظلمهم ويجزيهم أحسن ما عملوا.
  • أن التوبة ممكنة وبابها مفتوحة لكل من ندم بحق وقرر التعويض.
  • الإصرار على نشر الإسلام والإعلان عن عقيدة الشخص ومعرفة الحق واتباعه مهما كان الثمن.
  • الخطأ خطأ والحق حق وعلى المرء الثبات على الموقف الصحيح حتى أثناء تدخل السلطة في الأمر لفرض الباطل.

سورة البروج ونزولها

بين نزول سورة البروج أصول العقيدة الإسلامية، من خلال ما بذله المؤمنون فيها من تضحية بأنفسهم وحياتهم من أجل العقيدة. نزلت هذه السورة العظيمة على الرسول صلى الله عليه وسلم في مكة المكرمة. تتكون السورة من إثنين وعشرين اية وتقع في الجزء الثلاثين من المصحف الشريف.

هذه السورة جاءت لتذكر بقوم مستعدين لشراء الجنة والتشبث بالدين مقابل خسارة أرواحهم بأكثر الأشكال رعبا وهي الموت حرقا. كما بينت السورة جزاء المؤمنين بالله الذين ضحوا وجزاء المعرضين الذين أحرقوهم ووقفوا أمامهم متفرجين شهودا.

كما أن هذه السورة شهادة على إن الله على علم بكل ما يحدث معنا ومع أمة محمد ومع السابقين. من بين هؤلاء السابقين، أصحاب الأخدود الذين كانوا نصارى يعيشون بزمن ما قبل بعثة الرسول عليه السلام ب 40 سنة.

لابد من الإشارة إلى أن هناك اختلافا بين العلماء حول قصة اصحاب الاخدود. فمنهم من يرى أن أصحاب الأخدود كانوا في زمن يسمى في الإسلام بزمن الفترة.
زمن/عهد الفترة هو الفترة الزمنية بين كل نبيين. يطلق هذا الإسم على الفترة الزمنية بعد عيسى عليه السلام وحتى مبعث رسولنا صلى الله عليه وسلم.

كان هؤلاء القوم “الملقبون بأصحاب الأخدود” قد رأوا شرور الناس فاعتزلوهم واستقروا بعيدا في قرية للعبادة براحة. عندما سمع بحالهم أحد الجبابرة الطغاة أمرهم بعبادة الأصنام وإلا يقتلهم بالحرق. فأعرضوا عنه وتمسكوا بدينهم وقام هو بحفر الأخاديد وقتلهم حرقا.

رغم اختلاف الروايتين إلا أنهما تقربا تحميلان نفس المعنى ونفس العبر ونفس الأحداث الرئيسية. أما عن وصف النار التي تم إضرامها فيصفها بن مسعود كالتالي.

“… وهذا وصفٌ لها بغايةِ العِظَمِ وارتفاعِ اللهبِ وكثرةِ ما فيها منَ الحطبِ، والقصد وصفُ النار بالشدَّة والهول”. كما قال القرطبي عن عبد الله بن عباس “نار الأخدود ارتفعت ارتفاعاً شديداً، حتى أصبحت فوق الملك الظالم وأتباعه بمقدار أربعين ذراعا”.

قصة اصحاب الاخدود



المراجع:

قصة اصحاب الاخدود -موسووعة موضوع.

اصحاب الاخدود -موسوعة ويكيبيديا.

السابق
بريمولوت ..6 استعمالات وأسرار عن دواء بريمولوت
التالي
انتيخريستوس ..كل أسرار الرواية المثيرة للجدل

اترك تعليقاً