علاج جرثومة المعدة بالثوم والزبادي ب 3 طرق فعالة

علاج جرثومة المعدة بالثوم والزبادي ب 3 طرق فعالة

علاج جرثومة المعدة بالثوم والزبادي ومعلومات أخرى

علاج جرثومة المعدة بالثوم والزبادي، هو علاج معروف وفعال في القضاء على جرثومة المعدة أو ما يسمى بالملوية البوابية. لكن قبل التعرف على هذا العلاج دعونا نتعرف على ماهي هذه الجرثومة وما هي أسباباها وطرق علاجها؟ وكيف أعرف أني مصاب بها.

اقرأ أيضا: أعراض جرثومة المعدة في البراز.

لنتعرف على جرثومة المعدة

يزداد انتشار جرثومة المعدة في الدول النامية بسبب قلة التعقيم والمراقبة، والوعي الغذائي والطبي. وتعتبر المياه الملوثة والأغذية الغير مطهرة أحد اسباب جرثومة المعدة الحلزونية.

جرثومة المعدة أو جرثومة القولون هي صنف من أصناف البكتيريا التي تتكون في الجهاز الهضمي. تسمى بالفرنسية باسم helicobacter pylori، واسمها العلمي هو البكتيريا الملوية البوابية أو جرثومة المعدة الحلزونية. تكتب باسمها العلمي المختصر كالتالي “H.Pylori”، وهي منتشرة بشكل كبير في العالم وتصيب أكثر من 50 بالمئة من الأشخاص حول العالم.

وفي الحقيقة إن هذه الجرثومة لا تشكل ضررا كبيرا في أغلب الأحيان، لكنها تسبب حدوث قرحة في المعدة وفي جدار الأمعاء الدقيقة، وتسبب قرحة الإثني عشر. حيث أن هذه الجرثومة لديها قدرة كبيرة على اختراق جدار المعدة والأمعاء. إذا ما هو علاج جرثومة المعدة بالثوم والزبادي؟

علاج جرثومة المعدة بالثوم والزبادي

في الحقيقة إن استخدام الثوم بأي طريقة تخطر ببالك يساعد على التخلص من جرثومة الملوية البوابية بشكل فعال. لكن يفضل عدم تناول الثوم دون طبخه، لأنه قد يسبب لك حروق في المعدة. ويفضل أن يتم استخامه مع الزبادي من أجل الحصول على نتيجة مرضية.

لهذا فإن الطريقة الأمثل من أجل الحصول على فوائد الثوم دون أن يحدث لك أي أضرار هي:

  • صلقه بقشره في الماء وخلطه مع الزبادي.
  • وضعه مع الخضر قبل طبخها لكن تركه بقشره لكي لا تذهب فوائده، ثم بهها يؤكد مع الزبادي.
  • أو فرمه مع الأغذية المراد طبخها وإضافة الزباي لها وتناوله وهذا هو علاج جرثومة المعدة بالثوم والزبادي.

اقرأ أيضا: السنامكي لتنظيف المعدة والقولون.

علاج جرثومة المعدة بالثوم والزبادي

الأسباب وراء الإصابة بجرثومة المعدة

بعد أن تعرفنا على طريقة علاج جرثومة المعدة بالثوم والزبادي. لنتعرف على أسباب جرثومة المعدة والتي يمكن تلخيصها في هذه النقاط البسيطة:

  • ظهور خلل في عملية حماية جدار المعدة والأمعاء من بعض الأحماض التي قد يتم إفرازها، والتي تؤذي جدار المعدة والأمعاء وتسبب حرقة والتهابات فيها.
  • قلة النظافة الشخصية وإهمال غسل اليدين جيدا قبل تناول الطعام وبعد الخروج من الحمام بعد قضاء الحاجة.
  • عدم تنظيف الطعام والخضراوات والفواكه جيدا وكذلك اللحوم.
  • إذا كان الشخص حاملا لفصيلة الدم “O”، ومصاب بمتلازمة “الزولنجر إلسون”.
  • الإكثار من استخدام الادوية المضادة للإلتهابات بشكل مستمر.
  • الأشخاص اللذين يتناولون الكحول.
  • تناول الأطعمة الفاسدة أو الأطعمة المتسخة دون غسلها.
  • الأشخاص المدخنون.
  • شرب المياه الملوثة بشكل مستمر.

كيف تعرف أني مصاب بجرثومة المعدة

في الحقيقة إن أغلب الأشخاص المرضى بجرثومة الملوية البوابية أو جرثومة القولون لا يعانون من أي أعراض في بداية الإصابة. لكن عندما تقوم الجرثومة باختراق المعدة، يبدأ الشخص بالإحساس بعدة ألام في البطن، خصوصا عندما يكون الشخص جائعا ومعدته فارغة. وعند تفاقم المشكلة تظهر عدة أعراض أخرى بشكل قوي وهي كالأتي:

  • حدوث انتفاخ على مستوى البطن.
  • الشعور بالغثيان وكثرة التقيؤ.
  • التجشؤ بكثرة.
  • الشعور بالشبع وامتلاء البطن فقط بعد أكل كمية قليلة من الطعام.
  • تغير رائحة الفم والنفس إلى رائحة كريهة.
  • الإحساس بحرقة في المعدة والأمعاء وفي هذه الحالة يفضل علاج جرثومة المعدة بالثوم والزبادي.
  • ظهور إسهال أحيانا.
  • ضعف في الشهية وعدم الرغبة في الأكل.
  • ضعف في عدد الكريات الحمراء وقد يصل الأمر إلى الإصابة بفقر الدم.
  • إحساس دائم بالتعب والخمول.
  • خروج دم عند التقيؤ.
  • إحساس دائم بعدم الراحة في البطن.
  • حدوث فقدان في الوزن بشكل ملحوظ.
  • صعوبة زيادة الوزن مهما أكل الشخص.
  • ظهور مشاكل في البلع.

اقرأ أيضا: حبوب رويال لتقوية المناعة وزيادة الوزن.

علاج جرثومة المعدة بالثوم والزبادي

دواء لعلاج جرثومة المعدة

يحتاج علاج جرثومة المعدة بالادوية إلى الخلط بين مضادات حيوية متنوعة مع نوع من أدوية خفض من مستوى أحماض المعدة. ويسمى هذا العلاج ب “العلاج الثلاتي“. وهذه بعض أسماء المواد الفعالة للأدوية التي يمكن استخدامها من اجل القضاء على هذه الجرثومة بشكل فعال:

  • دواء يحتوي على مادة الأموكسيسيلين amoxicilline، ويوصف لمدة تتراوح ما بين أسبوع إلى أسبوعين من العلاج يحددها الطبيب حسب حاجة المريض.
  • دواء يحتوي على مادة الميترونيدازول métronidazole، ويوصف لمدة تتراوح ما بين أسبوع إلى أسبوعين يحددها الطبيب وفقا لحالة المريض أيضا. أو يمكن استعمال مادة الكلاريتروميسين clarythromicyne بدل الميترونيدازول métronidazole.
  • مخفضات أحماض المعدة أو مثبطات البروتون أو ما يسمى ب “IPP” كمادة الانسوبرازول lansoprazole.

ماهي مضاعفات ادوية جرثومة المعدة

هناك بعض الأثار الجانبية والمضاعفات التي تظهر بعد تناول أدوية علاج جرثومة المعدة. وعي بالترتيب كالتالي:

  • حدوث اضطرابات في الجهاز الهضمي.
  • تغير لون الأسنان والجلد بسبب تناول المضادات الحيوية.
  • أحيانا قد تظهر لدى المريض الذي يتناول هذه الأدوية عدوى فطرية.
  • حدوث حساسية مفرطة من الضوء.
  • الشعور بصداع على مستوى الرأس.
  • الشعور بالغثيان والرغبة في التقيء.
  • قد يحدث غسها وإمساك لمستهلك هذه الخلطة الثلاتية.
  • تغيرفي لون البراز غلى اللون البني الغامق.
  • ظهور تشنجات في العضلات.
  • الإحساس بالتعب بدون عمل أي مجهود.
  • الأرق وعدم القدرة على النوم.
  • حدوث جفاف في الجلد والفم.
  • حدوث طنين في الأذنين أو في أذن واحدة فقط.
  • حدوث اضطراب في عملية التبول.

هذه المضاعفات قد تظهر لدى الشخص الذي يتناول ادوية علاج جرثومة المعدة كلها، وأحيانا قد تظهر بعض هذه المضاعفات فقط، وأحيانا أخرى قد لا تظهر على الشخص أي من هذه المضاعفات. حيث أنها تظهر حسب نوع الأدوية التي يستعملها الشخص ونوع المواد الموجودة بها ونسبتها، ومدى حساسية الشخص وتجاوبه مع هذه الأدوية. ولهذا يفضل علاج جرثومة المعدة بالثوم والزبادي يكون أكثر أمانا.

علاج جرثومة المعدة بالثوم والزبادي



المراجع:

علاج جرثومة المعدة بالثوم والزبادي -موسوعة الطب.

جرثومة المعدة -موسوعة ويكيبيديا.

مقالات مماثلة قد تعجبك:

3 comment on this post

اكتب ردًا أو تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.