علاج الانفلونزا بالاعشاب أكثر من 10 أعشاب فعالة

علاج الانفلونزا بالاعشاب أكثر من 10 أعشاب فعالة

علاج الانفلونزا بالاعشاب: كل المعلومات عنه

علاج الانفلونزا بالاعشاب، الطبيعية يفضله كثيرون على شراء الأدوية الصناعية. في المجتمعات غير الصناعية يعتمد في علاج الأمراض كلها تقريبا على طب الأعشاب أو “الطب البديل”.

تعد الأعشاب عنصرا مهما جدا في الطب الصيني والطب التقليدي والطب المثلي وطب الهنود الحمر والشعوب القدامى مثل الفراعنة. بفضل نتائجه (طب الأعشاب) البارزة على مر العصور، واليوم أيضا قد اكتسب الطب بالأعشاب ثقة الناس من جديد رغم وجود المصانع. لكن، لا يجب استخدام الأعشاب للعلاج من الأمراض بكل عشوائي دون الالمام علما بها وبالطرق الصحيحة لاستخدامها.

اقرأ أيضا: اعراض الانفلونزا وعلاجها.

علاج الانفلونزا بالاعشاب في الطب النبوي

هناك بعض الأعشاب السامة التي يجب التخلص من سميتها قبل استخدامها. وأعشاب أخرى غير سامة قد يجعل استعمالها الخاطئ منها نباتا ساما أو قاتلا. كما قد تكون هناك نباتات غير سامة طهيت بالشكل الصحيح. لكنها أودت بصاحبها لأنه استخدمها بجرعات زائدة مثلا.

عندما يتعلق الأمر بعلاج الانفلونزا الذي يزور الناس كثيرا في المواسم الشتوية أو أجواء الطقس كثيرة التقلب بالأعشاب الطبيعية فالعلاج سهل. هناك مجموعة من الوصفات السهلة والمتوفرة في الطبيعة والتي تباع بأثمان منخفضة وفي متناول وهذه علاج الانفلونزا بالاعشاب :

  • العسل بالزنجبيل:

يتم تسخين القليل من الماء بحيث يصبح دافئا وقابلا للشرب دون أن يحرق المريض، ثم تضاف له ملعقة كبيرة من العسل الحر الطبيعي، والقليل من الزنجبيل المطحون حوالي نصف ملعقة صغيرة ممتلئة. يتم خلطهما وشربهما قبل أن يبرد الماء.

طعم هذه الوصفة حلو وحار ولذيذ ولا توجد أي مشكلة في شربه حنى من باب التذوق والتلذذ. من الناحية الأخرى، الزنجبيل والعسل يمدان الجسم بالكثير من الفوائد التي يحتاجها عندما يصاب بالانفلونزا خصوصا.

إن لم يكن الزنجبيل المطحون متوفرا فيمكن استعماله صلبا بتقطيعه بالسكين الى شرائع، بعد ذلك توضع في الكأس ويسكب عليها الماء الدافئ والعسل. أما إن كان العسل الحر غير متوفرا فيمكن تعويضه بالليمون. يتم عص كأس من الليمون بحرارة المطبخ وخلطه مع الزنجبيل. يمكن إضافة القليل من السكر إن كان مذاقه حادا قليلا لكن يستحسن لكل المرضى تجنب السكر.

هذه الوصفة غنية بمقويات المناعة ومضادات الأكسدة وفيتامين سي والفلافنويدات. هده العناصر تزيد من كريات الدم البيضاء التي يعتمد عليها الجهاز المناعي لكفاح البرد والأنفلونزا وتخفيف أعراضها.

  • الحلبة:

الحلبة من بين الأعشاب المتعددة الاستخدامات في العلاجات والتجميل والتي يعتبر مفعولها سريع الظهور. يمكن إضافة مسحوق الحلبة لوصفة الزنجبيل التي ذكرت أعلاه لتقوية نتائجه. لكن، بالنسبة لمن لا يحبون العسل والزنجبيل فيمكن تناولها مع عصير الليمون فقط.

  • الحبة السوداء أو القرفة:

يمكن استخدام وصفة من هذين المكونين لعلاج الانفلونزا في حالة عدم توفر ما ذكرناه سابقا.

اقرأ أيضا: طريقة استخدام حبوب الأوميغا3 للتسمين.

علاج الانفلونزا بالاعشاب

ما هي الانفلونزا

الانفلونزا هي مرض معد تتنوع خطورته حسب الحالة ووضعها الصحي والمناعي المسبق. السبب في الإصابة بالانفلونزا هو نوع من الفيروسات التي تسمى بالفيروسات المخاطية القويمية. يمكن التعرف على أن الشخص أصيب بداء الانفلونزا دون القيام بفحص من خلال الأعراض التي قد تظهلر عليه وهي:

  • الحمى
  • التهاب الحلق
  • التعرق
  • السعال
  • الصداع
  • العتب الشديد والاعياء دون القيام بشيء
  • ألم في العضلات
  • اسداد الأنف

عادة، تظهر هذه الأعراض بعد يومين من التعرض للفيروس ولا تتجاوز السبعة أيام في المريض، أي أسبوعا واحدا او أقل. لكن السعال يعد استثناء لأنه قد يدوم لأكثر من أسبوع، وفي الأطفال يختلف الموضوع. فقد تكون هناك أعراض أخرى لدى الأطفال كالشعور بالدوار والتقيؤ.

الأمر الذي يثير القلق هو المضاعفات التي قد تنتج عن الانفلونزا والتي تستدعي مراجعة الطبيب بدل الاكتفاء ب علاج الانفلونزا بالاعشاب فقط ومن بينها:

  • الالتهاب الرئوي الفيروسي
  • الالتهاب الرئوي الجرثومي الثانوي
  • التهاب الجيوب الانفية
  • الربو
  • قصور القلب
  • أمراض الجهاز التنفسي.

قبل العلاج، لابد للإنسان من الوقاية واتخاذ الحيطة والحذر أولا. وللقيام بذلك يجب ان تتم معرفة كيفية انتقال العدوى ليحمي الشخص نفسه منها:

  • عن طريق الهواء بالسعال أو العطس فيما يقل عن المترين بين المريض وغير المريض الذي قد تنتقل له العدوى.
  • عن طريق لمس سطح به الفيروس واتباع ذلك بلمس العيون أو الفم.
  • ليس بالضرورة أن تظهر الأعراض في الشخص المصاب لتتعرف عليه وتحتاط منه. فهو نفسه قد ينقل العدوى للناس جهلا منه أنه مريض. السبب هو أن الأعراض لا تظهر مباشرة يوم الإصابة بالعدوى أو الانفلونزا، بل تأخذ وقتا قد يصل الى 3-5 أيام. خلال هذه المدة قد يبدو الشخص سليما رغم أنه حامل للمرض وقادر على نقل العدوى.
  • قلة النظافة: الغسل بالصابون ينقد من العدوى بالأنفلونزا لأن في الصابون جدورا حرة تتمكن من كسر الفيروس وإبطال قدراته. أي أن كثرة التنظيف هي الحل للوقاية من الفيروس إضافة إلى بعض الاحتياطات الأخرى مثل الابتعاد عن الناس لمترين أو أكثر. إضافة لوقاية أخرى كالكمامات وتناول أغذية تعزز جهاز المناعة. إذا ماهو علاج الانفلونزا بالاعشاب؟

علاج الانفلونزا بالاعشاب

اسباب الاصابة بالانفلونزا

  • ضعف المناعة: يعتبر ضعف المناعة من أهم الأسباب التي تتكاثر بها الكثير من الأمراض على الشخص مثل الانفلونزا، بحيث ان الكريات البيضاء لدى ضعيف المناعة لا تكفي لحمايته من الاجسام الدخيلة كالفيروسات.
  • التدخين: التدخين مدمر كبير للجهازين التنفسي والمناعي ما يجعل الجسم سهل السقوط أمام أي مريض يأتيه.
  • كثرة استخدام المضادات الحيوية دون استشارة الطبيب.
  • التنقل من وسط دافئ لآخر بارد بشكل مفاجئ لا تدريجي كما يحدث عند الخروج من الحمام.
  • الحساسية خصوصا في الصدر والأنف.
  • التعرض لتيارات الهواء الباردة طويلا كفتح زجاج النافذة أثناء السفر طويلا.
  • عدم التنظيف أو التنظيف دون استعمال الصابون.

الشخص المصاب قد تكون قدرته على نقل العدوى طويلة تصل حوالي 10-14 يوم لذلك يجب الإحتياط. أي انتظر أسبوعين قبل التأكد من أنك أو أن أحدهم مصاب. بعد ان تعرفنا على الأسباب لنتعرف على علاج الانفلونزا بالاعشاب.

علاج الانفلونزا بالاعشاب

علاج الانفلونزا بالاعشاب

كما ذكرنا سابقا في الفقرة الأولى عن العلاج، وبنفس الطريقة أي باستعمال مساحيق تلك الأعشاب. يمكن العلاج بها باستعمال الماء الدافئ أو الليمون أو العسل الحر حسب الذوق والامكانيات المادية.

أما في هذه الفقرة، بما أن الطريق واضحة. فما سنذكره هو الأعشاب التي تفيد في حالة الإصابة بالانفلونزا خصوصا التي تدعم الجهاز المناعي. هذا علاج الانفلونزا بالاعشاب:

  • مسحوق الحلبة.
  • مسحوق الزنجبيل.
  • مسحوق الحبة السوداء.
  • مسحوق القرفة.
  • مسحوق الميرمية.
  • مسحوق حبة البركة.
  • مسحوق الكركم.
  • مسحوق الريحان المقدس أو الحبق المقدس.
  • مسحوق العكبر.
  • النبتة القنفذية.
  • عشبة القتاد.
  • عرق السوس.

علاج الانفلونزا بالليمون

يعالج الليمون الانفلونزا بفضل مكوناته المهمة للجسم. يحتوي الليمون على كمية هائلة من فيتامين ج (حوالي 80 بالمئة من الكمية الموصى بها يوميا). يعمل فيتامين ج على القضاء على البكتيريا التي تسبب الرشح. كما يعزز جهاز المناعة بزيادة معدل إنتاج الكريات البيضاء. يهذا إضافة إلى الماء والألياف وفيتامين سي اللذان يجعلان عمل الليمون داخل الجسم مثاليا. كان هذا علاج الانفلونزا بالاعشاب.

علاج الانفلونزا بالاعشاب



المراجع:

علاج الانفلونزا بالاعشاب -موسوعة الطب.

علاج الانفلوينزا -موسوعة ويكيبيديا.

مقالات مماثلة قد تعجبك:

35 comment on this post

اكتب ردًا أو تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.