تلخيص رواية صندوق العجائب للكاتب أحمد الصفريوي

تلخيص رواية صندوق العجائب للكاتب أحمد الصفريوي

رواية صندوق العجائب

تلخيص رواية صندوق العجائب

رواية صندوق العجائب من بين أجمل الروايات التي كتبها أحمد السفريوي. سنقدمها لك في هذا المقال بشكل مختصر ومبسط.

نبذة عن رواية صندوق العجائب للكاتب أحمد السفريوي:

رواية صندوق العجائب هي من تأليف الكاتب المغربي أحمد السفريوي، وهي عبارة عن سيرة ذاتية أصدرت سنة 1954 باللغة الفرنسية ضمن أحد التيارات المعروفة بالأدب المغاربي المكتوب بالفرنسية. كتبت القصة بصيغة المتكلم لتظهر خبايا كل صغيرة وكبيرة بما فيها أحاسيس البطل وردود فعله تجاه الكثير من التقاليد.
تم تصنيف الرواية ضمن الأعمال الكلاسيكية وقد تلقت الكثير من الانتباه والنقد بسبب اختلاف محتواها وأسلوب كتابتها، وتعتبر وسيلة لتسهيل تعلم اللغة الفرنسية للتلاميذ كونها ترتبط بهم وبعالمهم حيث لا تحدثهم عن عالم لم يعيشوه من قبل كما هو الحال عندما يقرؤون روايات أوروبية مثلا ولدلك قامت وزارة التعليم بتبني الرواية بهدف تدريسها جنبا الى جنب مع مقرر السنة الباكالوريا الثانية.

نبذة عن الكاتب أحمد الصفريوي:

أحمد السفريوي هو كاتب مغربي ولد سنة 1915 بمدينة فاس وتوفي بالرباط سنة 2004 من أبوين بربريين، شغل الكاتب أحمد السفريوي العديد من المناصب حيث عمل كصحافي في يومية (عمل الشعب). ثم ككاتب مقالات تاريخية وشغل أيضا إدارات حكومية فيما يخص السياحة والثقافة وغيرها.
أحمد السفريوي هو أحد أكبر مؤسسي تيار الأدب المغربي باللغة الفرنسية، من بين أعماله: سبحة العنبر (التي حاز بفضلها على جائزة المغرب الكبرى كأول مغربي يحصل عليها)، صندوق العجائب (1954)، بيت العبودية (1981).

ملخص رواية صندوق العجائب:

تبدأ الرواية بوصف الوحدة التي يعيشها الحاكي (سيدي محمد) وتثقل عليه على الدوام، ويصف منزل الشوافة أو العرافة والطقوس التي تقوم بها هده الأخيرة، كما يركز على اظهار كيفية كونه شخصا منعزلا عن العالم.
ينتقل بعد ذلك الى سرد أحداث تظهر الجانب الثقافي المغربي انداك، حيث بدأ بوصف يوم الثلاثاء المشؤوم لأنه مخصص لاستظهار القران في الكتاب أمام الفقيه ذي تعابير الوجه القاسية. ثم ينتقل لأمه وصديقته اللواتي تبادلن أطراف الحديث عن المرض لتخلصن الى أن السبب هو العين والحسد وأن الحل هو الذهاب الى الزاوية للتبرك وابعاد الأذى والمرض.
أمام كل ما رأيناه من الخرافة المتوغلة في دماغ النساء في الرواية والاعتقادات السائدة نلاحظ عقلانية أب (سيدي محمد) الذي لا يؤمن بكل تلك الأشياء الخرافية، والذي يعتبر متدينا أكثر من زوجته.
كانت الإشارة لصندوق العجائب تظهر دوما بين الحين والأخر خصوصا عندما ينعزل (سيدي محمد) ويختلي بنفسه أو عندما يشعر بالوحدة كونها نوعا من أنواع الهروب الى عالم الخيال. وهذه العلبة تحتوي على أغراض مثل قطعة زجاج منحت له، أزرار ملابس وأشياء من هدا القبيل.
في الجزء الثالث من الرواية نتعرف على الكثير مما يحدث داخل المسجد والكتاب كون تلك الأحداث شيئا شبه منقرض في أيام ما بعد الاستعمار، حيث بدأت المدارس تستهوي طلاب العلم أكثر من الكتاب والمساجد.
كما يخصص وقت للحديث عن اللمبة التي اشترتها الجارة (فاطمة البزيوية) وطلبتها الأم من زوجها ليحضرها لها أيضا ليتفاجأ بها (سيدي محمد بعد عودته الى البيت.
في بداية الربيع، تجتمع النساء من أجل الغيبة والثرثرة ويجتمع الأطفال للعب نع أطفال الجيران. فقد قامت (لالة زبيدة) بسرد قصة (لالة عيشة) الحزينة على الجميع طالبة منهن الكتمان واعتبار دلك سرا. بينما قامت النساء الأخريات بفعل نفس ما فعلته هي ونشر الخبر في كل نحب وصوب مع الختم بالطلب النهائي وهو كتمان ما قيل سرا.
لاحقا، يصف الكاتب اعدادات ما قبل عاشوراء، والمقتنيات التي يشتريها أب الأسرة لزوجته وأبناءه وأجواء الاحتفال بتلك المناسبة. لينتقل زمن الرواية الى فصل الصيف بحرارته المزعجة، ليحدث تغير في مجرى الرواية بعد ذلك.
يفقد الأب رأسماله الكامل فيضطر للذهاب للعمل في نواحي فاس من أجل الحصاد بعد بيعه لبعض المجوهرات. واستمرت اثناء غيابه ثرثرة النساء وزيارة العرافين (العراف الأعمى).
في اخر فصول الرواية يعود الأب، ليجد أن (مولاي العربي) قد طلق زوجته الثانية وعاد لزوجته الأولى (لالة عيشة) لتختتم الرواية بشبه مابدأت به وهو عودة (سيدي محمد) لصندوق عجائبه ليشاركه وحدته وسعادته.

 

رواية صندوق العجائب



المراجع:

 

 

مقالات مماثلة قد تعجبك:

اكتب ردًا أو تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.