كيف تعرف أن طفلك مصاب بمرض التوحد

كيف تعرف أن طفلك مصاب بمرض التوحد

كيف تعرف أن طفلك مصاب بمرض التوحد 1

مرض التوحد

أقسام الموضوع:

  • ما هو مرض التوحد؟
  • ما هي أعراض اضطراب التوحد؟
  • ما هي أسباب مرض التوحد؟
  • ما هي العلاجات المعتمدة لعلاج -الحد من أعراض التوحد؟

يعد مرض التوحد من بين الأمراض النفسية أكثر تعقيدا من الأمراض الفيزيولوجية لعدة أسباب من بينها أنه قد لا يلاحظ البعض وجودها فتستمر هي بتعقيد حياته بينما يظن هو نفسه سليما، كما أنه في بعض الدول مثل تركيا والبلدان العربية، يعتبر من المحرج بالنسبة للأفراد أن يتتبعوا أمراضهم مع طبيب مختص بالأمراض النفسية بحيث يحتكمون الى العادة والعلاج بالدين ويخافون رأي المجتمع والأخر ولا يرغبون بتلطيخ سمعة المصاب. طبعا كل هذه التصرفات لا أساس عقلاني لها لتقوم عليه بحيث أن هناك بعض الأمراض النفسية التي لو تم علاجها والكشف عنها مبكرا لما تطورت ولتخلص منها المصاب الى الأبد. التوحد هو خليط ما بين مرض نفسي واضطراب عصبي كلما كشف عنه مبكرا كلما زادت سهولة وفعالية العلاج أكثر.

ما هو مرض التوحد؟

مرض التوحد هو مرض أو اضطراب قد يصيب الانسان وخصوصا الطفل ثم ينمو معه أن لم يتم التعامل معه مبكرا وتقييده. يعرف اضطراب التوحد انتشارا كبيرا في الأوساط العربية في أيامنا هده خصوصا في دولة الأردن وهو في ازدياد مستمر. التوحد هو عبارة عن اضطراب نمائي لا يظهر لدى الطفل مباشرة بعد الولادة وانما يكون الطفل سليما ما بين سنتيه الأولى والثانية ثم تبدأ الأعراض بالظهور بعد ذلك، يتم التعامل مع هذه الأعراض بعدة طرق من بينها خضوع الطفل لتأهيل لغوي وسلوكي في البيت ومع الطبيب. لهذا المرض أسماء أخرى هي اضطراب طيف التوحد وانفصام الطفولة. سيكون من المفيد توعية الناس بهذا المرض لأن الكثيرين لا يعرفون عن أعراضه شيئا فيتأخرون في اللجوء الى الطبيب فتكون فعالية العلاج أضعف مما ستكون عليه لو كان الإباء يعرفون أعراض مرض التوحد من البداية. يجب أن يتضامن كل أفراد المجتمع مع أولياء أمور الأطفال المصابين بالتوحد كونه مشكلة صعبة جدا تحتاج للإرشاد والتضامن والتوعية ولو بمشاركة المعلومة والنصح فقط. توجد مشاكل في تشخيص هذا الاضطراب وهي المخالطات التي قد تحدث بسبب تقاطعه مع اضطرابات أخرى من حيث الأعراض. مثلا قد يخلط الشخص بين الأمراض العقلية واضطراب التوحد ومشاكل النطق. فما هي السمات الأساسية التي تميز التوحد عن غيره من الاضطرابات عند الأطفال؟

ما هي أعراض التوحد؟

من أجل الحسم بكون الطفل مصابا بالتوحد لابد من توفر ثلاثة أعراض في نفس الوقت وهي الضعف في القدرة على التواصل الاجتماعي بشكل ملحوظ ووجود مشاكل واضحة في النطق واللغة إضافة الى ظهور سلوكيات متكررة كحركات الأصبع أو القدمين أو الرأس (مثلا ضرب الرأس بالحائط، أو هز الجسم، الخ) لكن عموما أعراض مرض التوحد تفصيلا هي كالتالي:

  • يفقد الطفل ما تعلمه من كلام تدريجيا وبشكل لا ارادي الى أن يفقد لغته ككل
  • صعوبة تكوين علاقات اجتماعية وصداقات والانخراط في اللعب أو التفاعل مع المحيط الخارجي والأسرة
  • فرط زائد في الحركة وبشكل ملحوظ
  • تشتت انتباه كبير بحيث قد يتم مناداة الطفل مرارا وتكرار أو التصفيق دون أن يصدر الطفل أية ردة فعل كالالتفات وكأنه أصم بسبب تشتت انتباهه الشديد وصعوبة تركيزه على شيء واحد
  • مشاكل واضحة في كل أنواع التواصل من بينها مشاكل التواصل البصري eye to eye contact بحيث لا يقوم الطفل بالنظر الى عيون الدي يكلمه فيبدو الأمر وكأنه لا يستمع أساسا أو مثلا مشكلة في التعبير عن الأحاسيس لغويا بحيث يميل المصاب بالتوحد الى التعبير عن الحب بالعناق مثلا وعن الغضب أو لحزن بالصراخ دون اللجوء الى اللغة كونها تشكل حاجزا له.
  • الصراخ الدائم والمتواصل سواء كان هناك سبب أم لم يكن
  • العيش بشكل روتيني جدا كالجلوس في نفس المكان دوما والشرب في نفس الكأس دوما مثلا وعدم الميل لكل ما هو جديد وعدم استحباب عملية التعلم ككل كونها تخرج الروتين.

عندما تظهر هده الأعراض بشكل قليل نقول إن الطفل مصاب باضطراب طيف التوحد وان ظهرت الأعراض بشكل كبير نقول بأن الطفل مضاب باضطراب التوحد

ما هي أسباب مرض التوحد؟

  • أسباب جينية
  • أسباب وراثية
  • مشاكل في تكوين الدماغ والخلايا العصابية متعلقة بالشخص وحده
  • السبب الرئيسي للتوحد لم يكتشف بعد

علاج مرض التوحد وطرق الوقاية منه:

  • علاج بالأدوية يستهدف الخلايا العصبية
  • تعليم الأطفال بمدارس خاصة بمرضى التوحد
  • إعادة تأهيل لغوية لتصحيح النطق والكلام
  • تجنب كل ما قد يؤثر على نفسية الطفل كالمشاحنات الزوجية.

مقالات مماثلة قد تعجبك:

اكتب ردًا أو تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.