أضرار حبوب منع الحمل وأنواعها وفوائدها وطريقة استعمالها الصحيحة

أضرار حبوب منع الحمل وأنواعها وفوائدها وطريقة استعمالها الصحيحة
أضرار حبوب منع الحمل وأنواعها وفوائدها وطريقة استعمالها الصحيحة 1 

طرق منع الحمل/ حبوب منع الحمل

 
منع الحمل هو شيء يخص كل النساء ولدرجة أنه قد يؤرق بعضهن بسبب خوفهن من الحصول على مولود جديد ربما لصعوبة الولادة والألم أو بسبب الأوضاع المالية للأسرة أو مرض الأم وخوفها من تشوه الجنين الى ما الى دلك من أسباب. طرق منع الحمل متعددة ومتنوعة وسنذكرها كلها لكن سنركز أكثر على حبوب منع الحمل.

ما هي الطرق المتوفرة لمنع الحمل؟

 
·         الرضاعة الطبيعية: أغلب النساء تتوقف لديهن عملية التبويض أثناء فترة الرضاعة. وبالتالي فالعلاقة الحميمية لن تتسبب في تكون الجنين وبالتالي فهي أسهل وأشهر طريقة يمكن تتبعها للحلول دون الحصول على جنين. لكن هده الطريقة ليست مضمونة لأنها تحمل استثناءات حيث أظهرت بعض النساء حدوث عملية التبويض أثناء الرضاعة وبالتالي حصول الحمل
 
·         تحديد موعد العلاقة الجنسية خلال فترة الأمان لدى الأنثى: (أو ما يسمى بطريقة الحساب في العامية). علما بأن البويضة لا يمكن تلقيحها بعدما يمر يوم ونصف على خروجها من المبيض وعلما أن أكبر مدة قد يستطيع الحيوان المنوي عيشها داخل الجهاز التناسلي للأنثى فقد تم استنتاج طريقة الحساب لتتم العملية الجنسية في موعد لا يقوم فيها الحيوان المنوي بتلقيح البويضة. وكدلك بعد معرفة المدة التي يتم خلالها التبويض لدى الأنثى (قبل نزول الحيض بأسبوعين) أي المدة التي تكون فيها العملية الجنسية مسببة للحمل بشكل مؤكد فأن على المرأة فقط تجنب هده المرحلة عبر تسجيل مواعيد دورتها الشهرية ويمكنها القيام حينئذ بالممارسة بعد 4 -5 أيام من انتهاء الدورة الشهرية و5-8 أيام قبل موعد خروج الحيض الموالي (أو ما يسمى بفترة الأمان). فعالية النتائج متعلقة بعد ارتكاب أي خطأ.
 
·         القدف خارج المهبل: هده الطريقة مضمونة طالما تم التأكد من عدم حدوث القدف في المهبل لكن لها عيوبها أيضا فهي لا تحقق الاشباع الجنسي مما يسبب الاحتقان الأعضاء الداخلية لدى الأنثى ولدلك نتائج تترتب عنه مثل ألم الدورة الشهرية والظهر والبطن.
 
·         استعمال الواقي الذكري أثناء الجماع
 
·         استعمال الحاجز المهبلي والدي يعتبر فعالا بنسبة 80 بالمئة
 
·         زرع اللولب وهو فعال بنسبة 99 بالمئة لمنع الحبل لعدد محدد من السنوات
 
·         التعقيم لمنع الحمل للأبد
 
·         حقن منع الحمل بفعالية دات القيمة 94 بالمئة
 
·         حبوب منع الحمل التي سنتكلم حولها أكثر
 
·         الخاتم المهبلي
 
·         اللصقة
 
·         الخ

ما هي حبوب منع الحمل وكيف تعمل وكيف يجب اختيارها؟

حبوب منع الحمل هي عبارة عن أقراص يتم ابتلاعها مع كأس من الماء وهي عدة أنواع. لكن عموما هي مجرد هرمونات تقوم بدور مهم وهو منع عملية التبويض وبالتالي فلن يتم لا انتاج البويضات ولا تلقيحها بالحيوانات ولا الحمل. قد تحتوي هده الأقراص على خليط من الهرمونات (البروجستين والأستروجين) وتحمل اسم الحبوب المركبة أو الأقراص المركبة. أو يمكن أن تكون من النوع الثاني المسمى بالحبوب المصغرة والتي تشمل هرمون البروجستين فقط.
 
هذه الأنواع التي ذكرناها تختلف فاعليتها حيث أن حبوب الحمل المركبة أفضل من حبوب منع الحمل المصغرة لأنه لا يمكن الاعتماد على هرمون البروجستين وحده لدلك الأقراص التي يدمج فيها هدا الهرمون مع هرمون الأستروجين تعمل بشكل أفضل.
هده الأقراص المركبة تباع بحيث يكون عددها 21 أو 28 حيث تؤكل واحدة كل يوم في نفس التوقيت لمدة 21 أو 27 يوم. في حال شراء أقراص ال 21 يوما فان على المرأة انتظار 7 أيام قبل شراء علبة أخرى أما ان تم شراء أقراص 28 يوما فيتم شراء علبة أخرى بعد انتهاء الأولى لأن داخل تلك العلبة 7 أقراص لا تحتوي على أي شيء فقط لتساعد المرأة على ضبط حسابها كي لا تنسى 7 أيام تلك التي يجب أن تنتظر فيها 

ملاحظة

 
1.      حبوب منع الحمل تسبب توقف الدورة الشهرية
 
2.      ان تم حدوث الحمل ولا مفر من دلك لأن الحمل مؤكد فيجب التوقف عن أخد الحبوب كي لا يشوه الجنين
 
3.      حبوب منع الحمل لا تسبب السمنة أو الانتفاخ أو زيادة الوزن وان حدث فالسبب هو الطعام الدي تتناولينه رعاك الله وليس الحبوب
 
4.      حبوب منع الحمل تمنع الحمل فقط ولا تمنع الأمراض التي تنتقل جنسيا لدلك على المرأة ألا تمارس علاقة مع شخص غير جوزها وأن تتأكد من أن زوجها لا يمارس علاقات غير شرعية كي لا ينقل أحدهم المرض للآخر
 
5.      صحيح أن حبوب منع الحمل تعالج حب الشباب الموضعي لكن ليس كل أنواع الحبوب فقط نوع محدد يحتوي على مادة تسمى Ortho-tri cyclen
 
6.      صحيح أن حبوب منع الحمل ترفع من مدى احتمال حصول سرطان الثدي لدى المرأة
 

7.      لدى حبوب منع الحمل الكثير من الأضرار الجانبية للأسف

 

 

مقالات مماثلة قد تعجبك:

2 comment on this post

اكتب ردًا أو تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.